منـتـدى أمــيــرات الإبـــداع


نبــدع في تميزنا فيبدعون في تلقيدنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
مبــأأآركــ عليكـم شهر رمضــــ ـــــان الكريــمــ
شــاركونــا في فعــاآآليــاتـ((أميرات الإبـداع)) لشهر رمضان المباااركــ واستمتعوا معناا

اللهم صلّ على سيدنا محمداً وآلهـ
رمضــــان الخير غـــيــر بس مع أميـــرات الإبــداعـ...

شاطر | 
 

 إزهد في الدنيا يبحك الله...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنوتة عسل
آميرة مبدع ــةة
آميرة مبدع ــةة
avatar

الجنس~ انثى
مساهماتي 318

تم شكرها 440
تم تقييمي 6
العمر 17

مُساهمةموضوع: إزهد في الدنيا يبحك الله...   السبت يونيو 08, 2013 9:42 am

بسم الله الرحمن
الرحيم
........
والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء
والمرسلين.
...........
السلام عليكم ورحمة الله
وبركاته.
........................



....

إزهد في الدنيا يحبك الله فإن الدنيا دار سفر لا
دار إقامة ، ومنزل عبور لا موطن يدوم ، فينبغي للمؤمن أن يكون فيها على جناح سفر ،



يهيئ زاده ومتاعه
للرحيل المحتوم,فالسعيد من اتخذ لهذا السفر زاداً يبلغه إلى رضوان الله تعالى
والفوز بالجنة والنجاة



من
النار,

تعريف
الزهد في الدنيا,عدم الرغبة فيها وخلو القلب من التعلق بها,قال الإمام
أحمد,الزهد في الدنيا,قصر



الأمل,وسئل الجنيد عن الزهد فقال,استصغار الدنيا ، ومحو آثارها من
القلب,وقال أبو سليمان الداراني,الزهد,ترك ما



يشغل عن الله, قال ابن القيم,والذي أجمع عليه العارفون,أن
الزهد سفر القلب من وطن الدنيا ، وأخذ في منازل



الآخرة,فأين المسافرون بقلوبهم إلى الله,وأين المشمرون إلى
المنازل الرفيعة والدرجات العالية,وعشاق الجنان وطلاب



الآخرة,قال تعالى(اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في
الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب



الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاماّ وفي
الآخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان وما الحياة الدنيا



إلا
متاع الغرور )وقوله تعالى( قل متاع الدنيا قليل والآخرة
خير لمن اتقى ولا تظلمون فتيلا )وقوله تعالى(بل تؤثرون



الحياة الدنيا,والآخرة خير وأبقى)ومن أحاديث النبي صلى الله
عليه وسلم عن الدنيا(الدنيا سجن المؤمن وجنة
الكافر)رواه



مسلم,وقال صلى الله عليه وسلم مبيناً حقارة الدنيا(
ما الدنيا في الآخرة إلا مثل ما يجعل أحدكم أصبعه في اليم،فلينظر بم



يرجع )رواه مسلم,وقال صلى الله عليه وسلم(مالي وللدنيا ،إنما مثلي ومثل الدنيا كمثل راكب قال,أي نام,في ظل
شجرة



،في يوم صائف ، ثم راح وتركها)رواه الترمذي وأحمد وهو
صحيح,وقال صلى الله عليه وسلم( ازهد في الدنيا يحبك الله ،



وازهد فيما في أيدي الناس يحبك الناس)رواه ابن ماجه وصححه
الألباني,وقال صلى الله عليه وسلم( اقتربت الساعة



ولا يزداد الناس على الدنيا إلا حرصاً ، ولا يزدادون من الله إلا
بعداً)رواه الحاكم وحسنه الألباني,وحقيقة الزهد في



الدنيا,الزهد في الدنيا
هو ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، فهو ليس بتحريم الطيبات
وتضييع



الأموال ، ولا
بلبس المرقع من الثياب ، ولا بالجلوس في البيوت وانتظار الصدقات ، فإن العمل الحلال
والكسب الحلال



والنفقة
الحلال عبادة يتقرب بها العبد إلى الله ، بشرط أن تكون الدنيا في الأيدي ، ولا تكون
في القلوب ، وإذا كانت



الدنيا في يد العبد لا في قلبه ، استوى في عينه إقبالها وإدبارها ، فلم
يفرح بإقبالها ، ولم يحزن على إدبارها,قال



ابن القيم في وصف حقيقة الزهد( وليس
المراد,من الزهد,رفضها,أي الدنيا,من الملك ، فقد كان سليمان وداود



عليهما السلام من
أزهد أهل زمانهما،ولهما من المال والملك والنساء مالهما,ومن أحسن ما قيل في الزهد
كلام الحسن,



ليس الزهد
في الدنيا بتحريم الحلال ولا إضاعة المال ، ولكن أن تكون بما في يد الله أوثق منك
بما في يدك,أهمية الزهد,إن



الزهد في الدنيا,هو أمر لازم لكل من أراد رضوان الله تعالى والفوز
بجنته،ويكفي في فضيلته أنه اختيار نبينا محمد صلى



الله عليه وسلم وأصحابه،ولذا نبذها رسول الله صلى الله
عليه وسلم وراء ظهره هو وأصحابه،وصرفوا عنها



قلوبهم,وهجروها ولم يميلوا إليها,عدوها سجناً لا جنة ،
فزهدوا فيها حقيقة الزهد ، ولو أرادوها لنالوا منها كل



محبوب،ولوصلوا منها إلى
كل مرغوب،ولكنهم علموا أنها دار عبور لا دار سرور,وأنها سحابة صيف، وخيال طيف ما



استتم
الزيارة حتى أذن بالرحيل)ومن أقوال السلف في الزهد,قال على بن أبي طالب رضي
الله عنه,إن الدنيا قد




ارتحلت مدبرة ، وإن الآخرة قد ارتحلت مقبلة ، ولكل منهما بنون ، فكونوا
من أبناء الآخرة ، ولا تكونوا من أبناء الدنيا ،



فإن اليوم عمل ولا حساب وغداً حساب ولا عمل(وتزودوا فإن خير الزاد التقوى )وقال عيسى بن مريم عليه



السلام,اعبروها ولا
تعمروها,وقال,من ذا الذي يبني على موج البحر داراَ,تلكم الدنيا فلا تتخذوها
قراراّ,ومن الأسباب



المعينة على الزهد في الدنيا,النظر في الدنيا وسرعة زوالها وفنائها
ونقصها وخستها ومافي المزاحمة عليها من النغص



والأنكاد,والنظر في الآخرة وإقبالها ومجيئها ودوامها
وبقائها وشرف ما فيها من الخيرات,والإكثار من ذكر الموت والدار



الآخرة,تشييع الجنائز
والتفكر في مصارع الآباء والإخوان وأنهم لم يأخذوا في قبورهم شيئاً من الدنيا ولم
يستفيدوا غير



العمل
الصالح,والتفرغ للآخرة والإقبال على طاعة الله وإعمار الأوقات بالذكر وتلاوة
القرآن,والبذل والإنفاق وكثرة



الصدقات,وترك مجالس أهل الدنيا والاشتغال بمجالس الآخرة ,ومطالعة أخبار
الزاهدين وبخاصة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه
.


......................................






 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 


مبارك عليكم الشهر يا احلى منتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال الروح
مِؤسًسًـسًسًـة آلَمِنٌتُدُيّ
مِؤسًسًـسًسًـة آلَمِنٌتُدُيّ
avatar

الجنس~ انثى
مساهماتي 1514

تم شكرها 2873
تم تقييمي 15

مُساهمةموضوع: رد: إزهد في الدنيا يبحك الله...   السبت يونيو 08, 2013 9:47 am

شكرا لكي يا قمر علي الموضوع الرائع




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
لاي اقتراح او شكوي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تصميمي ولا احلل النقل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahla-banat2012.yoo7.com
آنثى متمردة
ادارية
ادارية
avatar

الجنس~ انثى
مساهماتي 392

تم شكرها 1215
تم تقييمي 14

مُساهمةموضوع: رد: إزهد في الدنيا يبحك الله...   الإثنين يونيو 10, 2013 9:50 am

شكرا جزاك الله خيرا




 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إزهد في الدنيا يبحك الله...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتـدى أمــيــرات الإبـــداع :: العــآآآآمة :: طَرًيًقٌيٌ أًلٌى أُلِجِنًة-
انتقل الى: